من نحن؟

Spread the love

 

SudanAIR.org

من نحن؟

سودانير


رابطة السودان للإعلام الإستقصائي او رابطة الإعلاميين الاستقصائيين السودانيين



هي رابطة غير ربحية تعمل بصورة تعاون جماعي او فردي او تقدم العون للصحفيين لإعداد التقارير والتحقيقات المستقلة في قضايا المصلحة العامة .
أنشئت عام 2009 من أهداف الرابطة الأساسية حينها :
تهيئة مناخ ديمقراطي ومنهج حياة يتسم بكامل الشفافية في كل أوجه التعامل بالمؤسسات الحكومية في السودان عبر تشجيع إعلام مستقل حر ليؤدي دوره كاملا كسلطة رابعة ودوره الرقابي ممثلا للمواطن ,عبر تدريب وتطوير أداء الصحفيين المهتمين بالصحافة الاستقصائية

غايتنا وعملنا

 

مهمة رابطة السودان للإعلام الإستقصائي هي القيام باعداد التحقيقات الإعلامية المستقلة في مايختص بالقضايا العامة الكبيرة التي تهم المواطن لجعل المؤسسات العامة أكثر قوة وشفافية و خاضعة للمساءلة لمواصلة مهمتها في خدمة المنفعة العامة ، ورابطة السودان للتحقيقات تعمل مع كل الصحفيين الراغبين على وضع تقارير أمينة مقومة ونزيهة متاحة للجميع ، ويمكن الوصول إليها و بجانب التقارير التحقيقية والاستقصائية العميقة تعد الرابطة قواعد للبيانات ، وتحليل المحتويات حول القضايا ذات الأهمية والعامة التي يحتاجها الإعلاميين وصناع القرار والباحثين والمواطنين باستخدام مزيج من التكنولوجيا الرقمية والالكترونية ، ووسائل الإعلام المطبوعة والبث الإذاعي والتلفزيوني
كما نعمل عل نشر المعرفة، وتمكين المواطنين من الأدوات والمهارات التي يحتاجونها لمتابعة عمل مؤسساتهم الحكومية وغيرها من المؤسسات واخضاعها للمساءلة وتدعم الرابطة التحقيقات الإعلامية التي تتفق مع الرابطة في القيم المهنية ، ومعاييرها
. .

منظمتنا

رابطة السودان للإعلام الإستقصائي منظمة مستقلة غير ربحية مهمتها مكرسة لإنتاج تحقيقات إستقصائية محايدة مستقلة و مسؤولة في القضايا ذات الاهتمام العام. ونحن ملتزمون فيها بشفافية النهج وشمولية في تقديم التقارير في كل مناطق السودان والعالم.

*كيف تؤدي رابطة السودان للإعلام الإستقصائي عملها

إختيار مواضيع التحقيقات الاستقصائية يتم من داخل وخارج رابطة الاعلاميين الاستقصائيين السودانية كذلك بعض منها اقتراحات من عدة إتجاهات قد تأتي من خلال نتاج التغطية الإعلامية للشركات والمخالفات ، أو من المتابعة السياسية والواقع الدولي. البعض الآخر نتيجة للنصائح المقدمة من العامة ، و من قصص ارسلت لنا ومعلومات من قبل من يهدفون لفضح الممارسات السيئة والتقويم للمنفعة العامة .
تأسست الرابطة من رؤية قانونية تعترف بأن الفساد المؤ طر قانونييا هو أكبر من مشكلة الفساد غير المشروع ، ونحن في رابطة السودان للإعلام الإستقصائي اهتمينا خصوصا بقضايا الفساد التي يكون طرفها الموظفين العموميين والمسؤلين السياسيين. كل قصص الفساد والمقترحات التي تقدم لنا تخضع لتقييم ومراجعة من حيث الفكرة من قبل المدير التنفيذي ومدير تحرير الرابطة باستخدام معايير مثل الجدارة الإعلامية ، والموظفين والتمويل ، وأهميتها ، وأثرها المحتمل. بعد عملية اختيار دقيقة ، نرد على المقترحات بموافقة مبدئية للتعاون في بعض هذه القضايا المقترحة او توفير الدعم والتدريب للصحفيين.
في بعض الحالات تكلف الرابطة محقق او الباحث أو مراسلها الصحفي الاستقصائي في المنطقة لتقييم مدى توفر المعلومات واتخاذ ما من شأنه للحصول على معلومات إضافية للموافقة او عدمها واتخاذ قرار بشأن التحقيق. وهناك أيضا مناقشة للأدوات والطرق التي ستسخدم في البحث التي قد تكون ضرورية. هذه يمكن أن تشتمل على وضع قاعدة بيانات ، وشراء قواعد البيانات المتخصصة ، والبحث بمساعدة الحاسوب ، وحرية المعلومات المطلوبة حسب (قانون حرية المعلومات) في منطقة البحث ، وعقد اجتماعات مع الحكومة أو المختصون والمطلعين من الداخل ، وغير ذلك من البحوث الأولية . عند الانتهاء من البحث التمهيدي ، تصدر وثيقة موجزة إما اعطاء الضوء الاخضر بالشروع في قضية التحقيق أو عدم الاهتمام بها.
إذا كان المدير التنفيذي والمراسل المنتدب قد وافقا على متابعة التحقيق ، وتحديد نطاق البحث فيه تصدر وثيقة عامة تنص على وضع خطة للتحقيق ثم يذهب كل تحقيق بمراحل مكثفة دقيقة لتفحصه خلال مرحلة التحقيق ، ثم كتابة التقرير الاولي و الفحص الدوري من قبل مدير رابطة التحقيق ؛و خط التحرير ؛ و مصدر الوثائق و وتفادي التشهير والاتهامات غير المثبته.
المدير التنفيذي ومدير تحرير الرابطة وعضويتها هما الجهات الوحيدة التي لها سلطة الموافقة على إجراء تحقيق او جعله معلوما للاعلام والعامة
.

*راجع أيضاً:
** أسئلة شائعة أجبنا عليها
  *قوانين ولوائح رابطة الاعلاميين الإستقصائيين السودانية

 

Share

عزيزنا القارئ في حال مواصلتك تصفح الموقع سيعني موافقتك على إستخدام الموقع لملفات الارتباط لمزيد من المعلومات

معليش على الازعاج ..إعدادات ملفات تعريف الارتباط على موقعنا تتيح لنا "السماح بملفات تعريف الارتباط" لمنحك أفضل تجربة تصفح ممكنة. إذا واصلت استخدام موقعنا هذا دون تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط أو نقرت على "قبول" أدناه ، فأنت توافق على ذلك.

Close