ابحث عن الحقائق اكشف عن القصة قم بتغيير النظام  شارك وأدعم حملة الرابطة ضد الفساد المؤطر قانونياً وكل أشكال الفساد في السودان

ابحث عن الحقائق اكشف عن القصة قم بتغيير النظام شارك وأدعم حملة الرابطة ضد الفساد المؤطر قانونياً وكل أشكال الفساد في السودان

Spread the love
شارك الجميع بهذا الموضوع

لقد شهد السودان في الفترة الماضية إستفحالاً لظاهرة الفساد بكافة أشكاله وتذيل قائمة الدول الاكثر فساداً في العالم ،
واثر ذلك على كافة جوانب الحياة و بالأمن والسلم المجتمعي؛ حيث أصاب مفاصل حيوية ومؤثرة في الدولة، كالصحة، والتعليم وغيرها من مؤسسات الحكم والدولة المختلفة واحدثتت تبعات وآثار عدم وجود هيئات لمكافحة الفساد وصحافة مهنية فعالة، الى الضعف والانحلال في النظم الإدارية، وتبعات كثيرة جداً إنعكست على الفرد وعلى المجتمع.
وعلى الرغم من مناشدات بعض هيئات مكافحة الفساد الدولية ، وحتى الرسميةّ التي كانت تمارس دورها الرقابي من دون أليات فعالة وسلطات محاسبة امام فساد غالبيته مؤطر رسمياً فشلت في تحقيق تحول ملموس حوله
لذالك تأسست منظمتنا من رؤية قانونية تعترف بأن الفساد المؤ طر قانونييا هو أكبر من مشكلة الفساد غير المشروع ، ونحن في رابطة السودان للإعلام الإستقصائي ومركز الاعلام الإستقصائي اهتمينا خصوصا بقضايا الفساد التي يكون طرفها الموظفين العموميين والمسؤلين السياسيين وعازمون في كل تحقيقاتنا ان نحدث تغييراً ملموسا.
نعلم تماما أنها مهنة شاقّة ورسالة عظيمة، وقد يترتب عليها المتاعب العديدة، ولا سيّما إن كان من يقوم بذلك من ذوي القيم والمبادئ الراسخة الأصيلة، فهذا لن ينجو من تشهير، أو سجن أو ملاحقة، ولكن من أجل المبادئ والقيم، فلا ضير إذاً، فهذه رسالة.
ونؤكد للجميع أن رابطة السودان للإعلام الإستقصائي منظمة غير ربحية مهمتها مكرسة لإنتاج تحقيقات إستقصائية محايدة مستقلة و مسؤولة في القضايا ذات الاهتمام العام. وهي كذلك رابطة غير حزبية وغير دعوية لأي جهة او فكر او قضية. ونحن ملتزمون فيها بشفافية النهج وشمولية في تقديم التقارير في كل مناطق السودان والعالم
كل قصص الفساد والمقترحات التي تقدم لنا تخضع لتقييم ومراجعة من حيث الفكرة من قبل المدير التنفيذي ومدير تحرير الرابطة باستخدام معايير مثل الجدارة الإعلامية ، والموظفين والتمويل ، وأهميتها ، وأثرها المحتمل. بعد عملية اختيار دقيقة ، نرد على موافقة مبدئية لبعض هذه القضايا المقترحة.
لدينا حالياً فريق من 9 موظفين فقط يبذلون قصارى جهدهم في تقديم العون للزملاء المهنيين بالإضافة الشباب من طلاب الاكاديميات الاعلامية وأعضاء المركز من الصحفيين ، كما نخدم تطور الاعلام في منطقتنا وخارجها ، ولدينا تكاليف تشغيل مثل أي منظمة أخرى غير ربحية.لحماية استقلالنا ، لا نأخذ أي أموال حكومية. نحن نقدم مجهوداتنا اعتمادا على التبرعات.الرجاء مساعدتنا على الاستمرار في تقديم أفضل ما لدينا

اذهب لصفحة دعم الرابطة هنا وقدم ماتستطيع

شارك الجميع بهذا الموضوع
Share

عزيزنا القارئ في حال مواصلتك تصفح الموقع سيعني موافقتك على إستخدام الموقع لملفات الارتباط لمزيد من المعلومات

معليش على الازعاج ..إعدادات ملفات تعريف الارتباط على موقعنا تتيح لنا "السماح بملفات تعريف الارتباط" لمنحك أفضل تجربة تصفح ممكنة. إذا واصلت استخدام موقعنا هذا دون تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط أو نقرت على "قبول" أدناه ، فأنت توافق على ذلك.

Close