إعلان عودة انشطة رابطة الاعلاميين الاستقصائيين بالسودان وبشارة اخرى

إعلان عودة انشطة رابطة الاعلاميين الاستقصائيين بالسودان وبشارة اخرى

Spread the love
شارك الجميع بهذا الموضوع

يسرني جدا إعلان عودة انشطة رابطة الاعلاميين الاستقصائيين بالسودان بعد سنوات من العمل الدؤوب من المهاجر وارض الوطن, لقد كنا مؤمنيين ان الفجر أتي بعد عقود ظلام كالحة مرت بها البلاد, لقد إتفق فريقنا أن نسلم الرآية للجيل الجديد بالبلاد من الاعلاميين المهتمين بدور الصحافة الاستقصائية وسيقتصر جانينا في التوجيه والارشاد والدعم في كل المجالات والتعاون مع كل من له الرغبة في المشاركة والعمل والانتاج,
اليوم نستهل المشوار الثاني لنا بإعادة إطلاق موقع الرابطة القديم بمواضيع منتقاة من الفترة السابقة وسيظل مفتوح ساحة اجتماعية ومهنية للاعضاء.
ولكن لنا بشارة أخرى لكم في طريقنا الى سودان سلام وعدالة ووعي نعلن لكم:
لتجنب الخلط مع شركة الخطوط الجوية السودانية التي عرفت وسط العامة بمختصر سودانير كاسماً مماثلاً، قررنا تغيير اسمنا إلى مركز السودان للصحافة الإستقصائية. هذا أيضا بسبب تغييرات في اتجاه أنشطتنا التي نتمتع في إنجازها معكم ونتطلع إلى التعاون مع الجميع في المستقبل.
قبل أن تسمع الأخبار بطريقة أخرى، نريد أن نعلمكم أنه، اعتبارا من 1 يناير 2021 سيكون لدينا اسم جديد، بارض الوطن هو مركز السودان للصحافة الاستقصائية
يعكس بشكل أفضل الاعلام الاستقصائي في السودان ويسعي الى تلبية احتياجات الموطنيين له
سوف نبقي على موقع الرابطة حاليا
لنقدم نفس الخدمات لعضويتنا كما في السابق، بالإضافة إلى مساعدة جميع الاعلاميين في ترقية ادائهم ورفع مستوى انجازاتهم للمستوى العالمي. نحن ملتزمون بأن نكون رقيباً امينا على مصالح العامة في بلدنا
بمساعدة الصحفيين في اداء دورهم في صون مكتسبات الشعب الاخيرة.
لقد تغير الكثير في عالم الالكترونيات والديجتال وعلى اساسه تغيرت طرق الوصول للمعلومات وكذلك وصول المعلومة للمتلقي لذلك سنسعى الى صقل خبرات الصحفيين الاستقصائيين في السودان في كافة جوانب وسائط الاعلام الجديد
كجزء من هذا الحدث، ندعوك للتوقف في أي وقت من فجر الاستقلال القادم والاستفادة من مجال التعاون الذي كان سبب نجاحنا في الماضي ولقد اضحى التعاون المهني في انجاز التقارير والتحقيقات الاستقصائية جزء اصيل من المهنة.

شارك الجميع بهذا الموضوع
Share

عزيزنا القارئ في حال مواصلتك تصفح الموقع سيعني موافقتك على إستخدام الموقع لملفات الارتباط لمزيد من المعلومات

معليش على الازعاج ..إعدادات ملفات تعريف الارتباط على موقعنا تتيح لنا "السماح بملفات تعريف الارتباط" لمنحك أفضل تجربة تصفح ممكنة. إذا واصلت استخدام موقعنا هذا دون تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط أو نقرت على "قبول" أدناه ، فأنت توافق على ذلك.

Close